شركة الأمن والسلامه

شركات الأمن و السلامه المعتمده من الدفاع المدني بالرياض لأنظمة الأنذار المبكر وتركيب وتوريد جميع أنظمة الأمان

الانذار المبكر ونصائح للحفاظ على انظمة انذار الحريق 0554940497

تقدم شركة السلامة المعتمدة لعملائها الكرام خدمة تركيب أنظمة الانذار المبكر،
كما نستعرض بعض المعلومات و النصائح المهمه عن أنواع أنظمة الانذار المبكر ومكوانتها وكيفية التعامل معها،

مكونات انظمة الانذار المبكر بالحريق

يتكون انظمة انذار الحريق من :

  • لوحة التحكم أو اللوحة الرئيسية: وهي لوحة رقمية تستقبل الإشارات من أجهزة الكشف المثبتة في أماكن مختلفة وتحولها إلى إنذار صوتي وضوء لمخارج الطوارئ.
  • كاشفات نظام إنذار الحريق: وهي أجهزة كشف وأجهزة استشعار متصلة بلوحة التحكم لكشف حريق وإرسال إشارة إلى لوحة التحكم مثل:
    • كاشف الدخان: يعمل عندما يتصاعد الدخان من الجسم ويرسل إشارة إلى اللوحة الرئيسية.
    • كاشف الحرارة: يعمل عند ارتفاع درجة الحرارة في المبنى ويكشف عن أي زيادة في درجة الحرارة ويرسل إشارة إلى لوحة التحكم.
    • قواطع النوافذ أو الزناد اليدوي: في بعض الحالات، يمكن للنظام أن يعمل يدويًا في حالة نشوب حريق،
      مما يؤدي إلى كسر قاطع الزجاج والضغط على زر بداخله حتى تتلقى لوحة التحكم على الفور إشارة استغاثة وإنذارًا صوتيًا لجميع الأفراد إلى النار.
    • كاشف الغاز: يعمل في حالة حدوث تسرب غاز بالمنشأة حيث يكتشف وجود أي غاز بالمنشأة ويرسل إشارة إلى لوحة التحكم كاشفات ضوئية وحدة التغذية والشحن.
  • الوصلات الخارجية: كل لوحة إنذار متصلة بلوحة الإنذار الرئيسية في غرفة الأمن.
  • أجراس وصفارات الإنذار: التي يمكن أن تعمل بكفاءة حتى درجة حرارة حوالي 50 مترًا،
    يتم تثبيتها خارج المبنى على ارتفاع حوالي 3 أمتار،
    ولا تتأثر بالطقس وهي من النوع محكمة الغلق لمنع تسرب الماء أو الغبار في الداخل مصابيح مثبتة خارج مبنى الاتصالات تعمل الإضاءة المتقطعة بالتزامن مع صفارة الإنذار وبفضل ذلك يوجد تجديد بصري للقاعة التي يصدر منها الإنذار.
  • الأسطوانات الغازية أو السائلة لنظام إنذار الحريق: وهي عبارة عن جهاز أسطواني يحتوي على مادة سائلة أو غازية يمكن أن تتفاعل مع الحريق لتتمكن من إطفاء أو إطفاء حريق،
    وهي عبارة عن صندوق أسطواني معدني، وتخزن فيه مواد معينة لإخماد حريق مشتعل.

اهمية الانذار المبكر

يحتوي التقرير على 6 توصيات إستراتيجية لتحسين تنفيذ وفعالية أنظمة الإنذار المبكر في جميع أنحاء المملكة:

  1. الاستثمار في سد فجوات القدرات في أنظمة الإنذار المبكر.
  2. ركز استثماراتك على تحويل معلومات الإنذار المبكر إلى إجراءات مبكرة.
  3. ضمان استدامة التمويل لنظام المراقبة العالمي الذي يدعم الإنذارات المبكرة.
  4. تتبع التدفقات المالية لفهم أفضل للمكان المخصص لهذه الموارد لاحتياجات تنفيذ أنظمة الإنذار المبكر وتحديد تأثيرها.
  5. تحقيق قدر أكبر من الاتساق في الرصد والتقييم لتحديد فعالية أنظمة الإنذار المبكر بشكل أفضل.
  6. تركيب أفضل أنظمة الإطفاء والسلامة لتلافي المشاكل التي تسببها الحرائق.

أنواع حساسات الانذار المبكر بالحريق:

  • كاشف الدخان: يعتبر هذا النوع الأكثر استخداما في أجهزة الإنذار من الحريق، ويعتمد على وجود شعاع خطي فيه،
    فعندما يرتفع الدخان نتيجة حريق يتم قطع هذه الشعاع داخل الكاشف، وينطلق الإنذار،
    وهذا النوع غير مناسب للأماكن المتربة أو المليئة بالدخان مثل المطابخ.
  • مستشعر الحرارة: يعتمد هذا النوع أثناء تشغيله على ارتفاع درجة الحرارة في المكان الذي تصل فيه النار إلى 60 درجة ومناسب للتركيب في الأماكن العادية حيث لا تتجاوز درجات الحرارة هذا الحد، ويمكن للنوع الآخر اكتشاف درجات حرارة تصل إلى 90 درجة درجات حرارة عالية، كما هو الحال في غرف المولدات والمراجل حيث ترتفع درجة الحرارة فوق 60 درجة مئوية.
  • كاشف الحرارة والدخان المزدوج: يعتمد هذا النوع على طريقتين للعمل ويستخدم في الأماكن التي بها أبخرة كثيفة ودخان بدلاً من كاشف الدخان لأنه أكثر فعالية منه.
  • المستشعر الخطي: يستخدم هذا النوع في الأماكن المرتفعة مثل المستودعات والسينما والمسرح لأن المستشعرات العادية لا يمكنها اكتشاف الحريق على هذه الارتفاعات، مثبتة في أماكن أعلى من 6 أمتار.

خصائص أجهزة إنذار الحريق:

هناك عدد من المواصفات والمميزات التي يجب أن يتمتع بها جهاز الإنذار وهي:

  • يجب أن تكون المصابيح الأمامية قادرة على العمل بجهد ثابت من 8 إلى 26 فولت تيار مستمر.
  • كفاءة العمل في درجات حرارة تصل إلى 80 درجة مئوية.
  • كفاءة العمل في بيئة ذات رطوبة نسبية تصل إلى 95٪.
  • القدرة على استشعار غازات العادم غير المرئية.
  • يجب أن يكون الكاشف مقاومًا للرطوبة والغبار والصدأ، ولا يسمح بدخول الحشرات إليه.
  • بحيث يكون النظام قادرًا على التحذير عند إزالة أحد المصابيح الأمامية من القاعدة.

نصائح للحفاظ على انظمة انذار الحريق:

تعد صيانة أنظمة الإنذار من الحريق ضمانًا للكشف المبكر عن الحريق والسيطرة عليه قبل أن يتسبب في أضرار مادية وبشرية،
ويمكن صيانته من خلال:

عندما يتعلق الأمر برؤوس المستشعرات بجميع أنواعها:

  • يجب أن يظل مكشوفًا ومكشوفًا، ويجب أن يركب في الأسقف، ويجب التأكد من عدم وجود طلاء عليه حتى لا يفقد حساسيته.
  • من الضروري تركيب دائرة حماية حوله لحمايته من الصدمات المحتملة بشرط ألا تؤثر هذه الحماية على حساسية الرؤوس.
  • يجب الحفاظ على أمن وصلاحية نظام الإنذار وكفاية الموارد الكهربائية التي تزوده باستمرار من خلال إجراء الصيانة الدورية واختبار النظام على فترات منتظمة وإبلاغ جميع الأشخاص داخل المبنى بمواعيد هذه التجارب، شريطة أن تعود الأجهزة إلى حالتها الأصلية بعد التجارب.
  • أثناء عملية الصيانة والاختبار لأنظمة إنذار الحريق، يجب أن يشمل ذلك فحص جميع تركيبات النظام وكذلك التحقق من ملاءمة البطاريات لتشغيل نظام الإنذار.
  • ثانوي في وقت انقطاع التيار الكهربائي الأساسي للتأكد من أنه يعمل بشكل صحيح ويجب تسجيل نتائج الامتحان في سجل خاص.
  • صيانة اللوحة الأم والتأكد من تشغيلها بكفاءة في حالة: “انقطاع التيار الكهربائي للوحة،
    انخفاض جهد البطارية، فشل اللوحة، فشل أحد أسلاك الدائرة، إزالة أحد أجهزة الكشف من القاعدة

ما يجب مراعاته أثناء تركيب انظمة انذار الحريق:

هناك أيضًا عدة خطوات يجب مراعاتها عند تركيب أجهزة إنذار الحريق والتي تعمل أيضًا على إطالة عمر الأنظمة وتجعلها أكثر فاعلية وكفاءة، وهي:

  • ارتفاع السقف: يعتبر من أهم الأمور التي تؤثر على حساسية نظام الإنذار،
    تم تصميم رأس النظام وأجهزة الاستشعار لاكتشاف الدخان أو الحرارة أو كليهما، عند تثبيتها في السقف على ارتفاع لا يتجاوز ثلاثين قدمًا (حوالي عشرة أمتار) إذا تجاوز ارتفاع السقف هذا الحد،
    فقد لا يتمكن الكاشف من اكتشاف حريق في المرحلة المناسبة للسيطرة أو قد لا يعمل الإنذار،
    مما قد يسبب بعض الصعوبات إذا تم استخدام نظام آلي.
  • أجهزة تكييف الهواء: يمكن أن تؤثر أجهزة التجديد أو تكييف الهواء على حساسية نظام الإنذار والخلل حيث يمكن لهذه الأجهزة أن تعمل على سحب الهواء المشحون بالحرارة والدخان من النار بعيدًا عن الرؤوس الحساسة والمكشوفة حتى لا تؤثر على حساسية أجهزة الكشف، يوصى باستخدامها في المباني المزودة بمعدات تبريد أو تجديد بالهواء لا يمكن للحرارة أن تصل إلى الرؤوس الحساسة على الأسقف.
  • الأماكن التي توجد بها أشياء ثمينة ليس من السهل حرقها: رؤوس الكاشفات الحرارية غير مناسبة للأماكن ذات الأدوات والأجهزة القيمة والدقيقة، ولا تحترق بسهولة مما قد لا يتسبب في زيادة الحرارة في الموقع مما يؤدي إلى الشعور بالنار، على الرغم من أن أي ضرر طفيف لهذه الأجهزة يمكن أن يتسبب في خسائر كبيرة، يوصى بتركيب رؤوس مانعة للدخان في مثل هذه الأماكن، لأنها الأكثر حساسية.
  • الإنذارات الكاذبة: من المحتمل أن يصدر النظام التلقائي إنذارات خاطئة في ظل ظروف معينة – تختلف الظروف باختلاف أنواع محولات الطاقة المكشوفة، على سبيل المثال، قد تؤدي رؤوس التعرض للحرارة إلى إطلاق إنذار كاذب بسبب زيادة درجة حرارة الموقع بسبب وجود حراري أو معدات التدفئة أو تعرض الموقع لأشعة الشمس ويمكن تجنب ذلك بتقليل حساسية الرؤوس حتى لا تؤثر على ارتفاع درجة الحرارة المتوقع الذي قد يحدث في الموقع.

أفضل شركات لأنظمة إنذار الحريق

يجب اختيار الشركات التي تصمم أنظمة إنذار الحريق بعناية لأنها يمكن أن تتسبب في خسائر فادحة،
ولكن هناك دائمًا أي شيء يحتاجه العمل أو المصنع من أنظمة إنذار الحريق العادية أو القابلة للعنونة أو نوع المستكشف المناسب للموقع،
كما تمتلك شركة سلامة معتمدة كل ذلك.

شركة أمنية معتمدة تقدم جميع أنواع الأنظمة والمكونات، من لوحات التحكم إلى كاشفات الدخان ودرجة الحرارة،
والقدرة على تركيب أنظمة لمجموعة متنوعة من المواقع من المدارس إلى المطارات.

وتشمل أنظمة السلامة المعتمدة “اللوحة وملحقاتها، وبرامج المراقبة، وإدارة المباني، وبناء شبكة حريق متكاملة”.

أنواع انظمة انذار الحريق:

  • يستخدم كاشف الدخان في الممرات والغرف.
  • كاشف للحرارة يستخدم فى المطابخ.
  • تستخدم كاشفات الدخان والحرارة في غرف الكهرباء وتكييف الهواء وكذلك في الأماكن التي توجد بها آلات.
  • يستخدم الكسارة فى المداخل والسلالم.
  • حساس الغاز.
  • كاشف إنذار ضوئي.

أقرأ أيضاً: شركات معتمدة من الدفاع المدني
صفحتنا ع الفيس

You cannot copy content of this page